أخبار الجامعة

جامعة السودان تستضيف ورشة عمل المواقع الإلكترونية الإنموذج

2019-01-31
جامعة السودان تستضيف ورشة عمل المواقع الإلكترونية الإنموذج

بشراكة ذكية مع إتحاد الجامعات السودانية إستضافت جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بقاعة الشهيد للمؤتمرات ورشة عمل حول (الموقع الإلكتروني الإنموذج لمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي) تحت إشراف إدارة الموقع الإلكتروني بالجامعة .. وبتشريف الدكتور جمال محمود وزير الدولة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور يحى عبدالله مدير المركز القومي للإتصالات والبريد بوزارة الإعلام والإتصالات وتقانة المعلومات وبحضور البروفيسور أحمد الطيب أحمد الأمين العام لإتحاد الجامعات السودانية والدكتور محمد صديق عبد العزيز وكيل وممثل إدارة الجامعة وعدد كبير من مدراء وأساتذة الجامعات ومشرفي ومديري المواقع والمراكز الإلكترونية بالمؤسسات العلمية والأكاديمية العليا ولفيف من المهتمين والمختصين في المجال.
الدكتور جمال محمود أعلن عن جائزة تحفيزية تنافسية لأفضل موقع به معلومات كافية ومساحات لقياس الجهد الالكتروني في نهاية كل عام.. وأعرب عن سعادته لإستضافة جامعة السودان للفعالية قائلاً( ما تم من إنشاء وتوسع في مؤسسات التعليم العالي أتاح للجميع الدخول لمنظومة العولمة والتعليم العالي المؤهل القادر على الإنتشار ونقل التكنولوجيا وربطهما بالتقانة والعلوم كوسيلة فاعلة في نشر المعرفة وثورة المعلوماتية.. وأوضح أن توقيت الورشة جاء مناسباً لقياس عملية إنسياب البيانات الرقمية الإلكترونية ومساحتها وإتجاهاتها في الجامعات وصفحاتها الإلكترونية.. وأبان أن التكنولوجيا تعتبر إحدى أدوات التواصل لعكس النشاطات والبرامج بمختلف أشكالها وقال ( يجب زيادة الإنفاق على المعرفة والمعينات التي تعكس دورها خاصة في مجال التفاعل البحثي التقني والمواقع الإلكترونية ) كما نوه سيادته بإيلاء النشر والمجلات العلمية المعرفية مساحة واسعة وأهمية أكبر.. وأكد أن المخزون المعرفي يجب توظيفه بالشكل الأمثل وبأفضل الطرق المتاحة مع وضع وتحديد مواصفات وسمات للترقية والتحديث والتجديد ، وأشار بأن يحتوي الموقع المعلومات الأساسية والضرورية للمؤسسة المعنية وفيه مساحة للإبداع والإضافات والخدمات ليؤدي رسالته بالصورة المطلوبة.. وتمنى أن تخرج الورشة بمخرجات إيجابية تسهم في الإرتقاء وتدعم التميز).
الدكتور يحى عبدالله أشاد بدور الورشة في تبيان دور المواقع الإلكترونية وأهميتها، وقال( سنحكم التنسيق في الفترة القادمة في مجال الإتصالات وسنعمل على توسيع الشراكة مع جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا وإتحاد الجامعات ومعاهد التعليم العالي المختلفة.. ونرمي إلى إيجاد وتفعيل شراكات بين شركات الإتصالات والجامعات وفي ذلك فائدة كبرى نسبة لما تملكه هذه الشركات من إمكانات وخدمات وجمهور.. ويمكن الإستفادة من كل ذلك في العملية التعليمية، نحن كقطاع إتصالات نغطي 85% من السودان تنموياً وإتصالياً، والجامعات تدخل ضمن هذه التغطية.. المركز القومي للمعلومات أنشأ ربطاً شبكياً بيننا والجامعات فنحن ننسق مع مراكز الحاسوب بالجامعات الذين يمثلون ذراعا أساسياً لنا بتلك المؤسسات بل والولايات.. نقوم بدعم الجامعات بالحواسيب ووقعنا صكاً مصرفياً بمبلغ (13) مليون جنيه لتمليك أساتذة الجامعات حواسيباً متقدمة وذلك تحت إشراف الإتحاد المهني لأساتذة الجامعات .. وبعد رفع الحظر الأمريكي سنجذب أفضل الأنظمة وأحدث التقنيات سيما ونحن نعيش في ظل الحكومة الإلكترونية.. ونحن قادرين على دعم البنى التحتية لكل العاملين في مجالات الحوسبة والشبكات ومراكز الحاسوب التي ينبغي أن تؤدي دورها الفني والتقني ونترك أمر إدارة المواقع لآخرين يمتلكون القدرة على إتخاذ القرار، وأوضح أنهم يواجهون تحديات أبرزها إيجاد الكادر القادر على إدارة هذه العملية الإلكترونية التي إن توقفت أو تدنت توقف العمل بالمؤسسة أو تدنى.. وهناك تحدي آخر يتمثل في هجرة الكوادر المؤهلة وهنا لابد من العمل على تأهيل كل الكوادر البشرية المتاحة لسد ثغرات الهجرة، والتدريب والتأهيل أمر حتمي لإستمرارية العطاء بل وترقيته.. نخطط لدعم الطلاب في الجامعات وإتاحة فرص التمتع بالإنترنت ومنحهم باقات تمكنهم من إنجاز بحوثهم ومتطلبات وواجبات التعليم الجامعي).
البروفيسور أحمد الطيب أحمد تحدث عن أهمية المواقع الإلكترونية وقال( صفحات المواقع الإلكترونية مصادر للمعرفة العلمية والبحثية يلجأ إليها الباحثون للإحاطة بكل ماهو مطلوب من معلومات تفصيلية فضلا من إمكانية المواكبة والتعرف على الجديد من المعلومات، والموقع يعتبر نافذة تعريفية للجامعة أو المؤسسة.. وله أهمية قصوى في تأكيد والـتأكد من صحة الأخبار والمعلومات والورشة تخدم هذا الإتجاه الرامي إلى تبسيط وتوضيح كيفية إدارة المواقع وإبراز أهميتها على مختلف الصعد، وإتحاد الجامعات كيان ينبغي الإلتفاف حوله لما فيه من فوائد للجميع.
الدكتورمحمد صديق عبد العزيز وكيل الجامعة وممثل المدير في الورشة ثمن الشراكة مع إتحاد الجامعات وقال) المواقع الإلكترونية لها إسهام واضح وكبير في نشر المفاهيم والأهداف الرئيسية للمؤسسة التعليمية أو الجامعة(.. وقائلاَ)يجب إستخدام التكنولوجيا في عكس الأحداث ونقل الأخبار.. التي تمثل المخزون المعلوماتي للبحوث والباحثين وتزيد من درجات الجامعة في التصنيف الإقليمي والعالمي وفيها توثيق للحركة العلمية والأكاديمية والبحثية.. ويمكن الإستفادة منها في تحقيق كل أهداف ومرامي الجامعة.. أشكر إتحاد الجامعات على الشراكة معنا وأتمنى أن تتواصل وتمتد).
الورشة تناولت عدد من المحاور والأوراق العلمية في جلساتها المتفرقة وأبرزها عن (ورقة بحثية عن مستويات ظهور مؤسسات التعليم العالي على الإنترنت قدمها الباشمهندس أمين أبوبكر محمد صالح مسئول الموقع الإلكتروني بجامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا، كما قدمت الأستاذة إنتصار إبراهيم أحمد مدير إدارة موقع جامعة السودان الإلكتروني ورقة علمية بعنوان التصنيف العالمي للجامعات، وقدم كل من الباشمهندس عزة صديق آدم والأستاذ والي الدين الجمري.. عبد الله ورقة بحثية علمية عن الموقع الإنموذج ومتطلباته الوظيفية والتقنية، وتحدث الباشمهندس مصطفى إبراهيم حسن عن متطلبات الوصول للموقع الإنموذج أدواته ولائحة العمل به.. وخرجت الورشة بتوصيات عديدة يصب مجملها في رفع كفاءة عمل المواقع الإلكترونية بمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي السودانية.