أخبار الجامعة

بروف راشد يشهد ختام دورة التخطيط الاستراتيجي ويؤكد علي حتميته للترقي

2018-12-11
بروف راشد يشهد ختام دورة التخطيط الاستراتيجي ويؤكد علي حتميته للترقي

أُختتمت بمباني إدارة الجامعة الدورة التدريبية في التخطيط الإستراتيجي القومي وتطوير الذات التي نظمتها إدارة التخطيط الإستراتيجي في الفترة من 25- 29نوفمبر2018م، وشرف حفل الختام البروفيسور راشد أحمد محمد حسين مدير الجامعة الراعي الأول لجميع أنشطة الجامعة ، وذلك بحضور الدكتورة هادية مبارك الشيخ المجذوب مدير إدارة التخطيط الإسترتيجي والدكتورة منال الياس الخضر مدير معهد البحوث والدراسات الاستراتيجية بجامعة أم درمان الإسلامية والدكتور المدرب عادل سعد خبير التخطيط الإسترتيجي القومي وعدد كبير من الأساتذة دارسي الدورة التدريبية من مختلف كليات الجامعة .
البروفيسور راشد أحمد محمد حسين أعرب عن سعادته بقيام الدورة التدريبية قائلاً (أن التخطيط لابد ان يكون مدروساً وتسبقه مراحل إعداد وتأهيل للوصول لنتائج ممتازة وحقيقه عند التنفيذ على أرض الواقع) وأبان أن التخطيط أساس كل عمل وبدونه تصبح المشاريع والمهمات مهددة بالفشل والـتأخر.. ودعا سيادته جميع الأساتذة مُتلقي الدورة التدريبية بالإستعانة وتطبيق ما اكتسبوه من مهارات وعلوم في التخطيط وتسخيره لفائدة توصيل رسالتهم التعليمية والارتقاء بمستوى قدراتهم ورسم خطة ممرحلة تسهم في توزيع الحصة الأكاديمية وإنزالها على الطلاب والعمل والحياة بشكل عام مستصحبين معهم التكنولوجيا والطفرات الحديثة في ذلك ، وأكد أن التخطيط مفهوم شامل لكل العلوم.. وقدم بروف راشد التزامه بتدريب جميع الكوادر العاملة بالجامعة مشيراً إلى إستمرارية إدارة التخطيط في مسيرة العمل التدريبية الحتمية موضحاً أنها جزء وشرط من شروط الترقي مستقبلاً .
الدكتورة هادية مبارك الشيخ أشادت بإنضباط وإلتزام الأساتذة بالحضور والمتابعة، وقالت ( هدفت الدورة التدريبية لرفع قدرات الأساتذة وأخذ جرعة إستراتيجية كافية لبناء فكر إستراتيجي لقياس جودة تحقيق الأهداف والنهوض بدولاب العمل والمشاركة في الإستراتيجية القومية 2030م، وأوضحت أن عزيمة الشباب والأجيال القادمة ستكون مرآة تعكس مستقبل وحاضر التنمية الإنتاجية في البلاد، ذاكرة أن التطوير والمواكبة والإرتقاء بالخدمات يدفع إلى أن تكون الجامعة من مصاف الجامعات العالمية والإقليمية، مبينة أن ذلك لن يتأتى إلا بالمشاركة الفاعلة وتضافر الجهود والإلتفاف حول إسترتيجية يسهم في صناعتها الجميع.. ووعدت د. هادية بالمزيد من التواصل والدورات التدريبية لكى تغطي مظلتها جميع منسوبي الجامعة.. كما بشرت بترفيع الإدارة إلى معهد يقوم بتنفيذ الورش والمبادرات والبحوث يسهم في بناء الهيكل العام للإستراتيجية القومية.
الدكتورة منال الياس ثمنت الشراكة الذكية بين جامعة السودان ومعهد البحوث الإستراتيجية قائلة ( سعدنا بالتعاون معكم لما يلبي رغبات وحاجات منسوبيكم في تلقي المهارات العلمية ونقل التجارب لمواجهة الأزمات والارتقاء بالعمل) ، ذاكرة أن الدورات التدريبية تعد بمثابة إنعاش للذاكرة وتطوير للذات والشخصية ، وأكدت على أن التخطيط الإستراتيجي يمثل النواة الحقيقية للتطور والمعرفة ، وأعربت عن إمتنانها وتقدريها لنظرة الجامعة وإهتمامها وإيلاءها أمر التدريب الاستراتيجي مساحات مقدرة وأولوية كافية للسير في درب العالم متسارع الخطى.. وتمنت د .منال استمرار التعاون والشراكة في المستقبل.
في ختام البرنامج قام السيد مدير الجامعة بتوزيع شهادات التخرج على دارسي الدروة التدريبية وسط سعادة وتفاعل الأستاذة وجميع الحضور.