أخبار الجامعة

معهد تنمية الأسرة والمجتمع ينفذ دورات إنتاجية لليافعين والأشبال بالإصلاحيات

2018-02-06
معهد تنمية الأسرة والمجتمع ينفذ دورات إنتاجية لليافعين والأشبال بالإصلاحيات

برعاية الفريق عبد الرحيم محمد حسين والي ولاية الخرطوم وتحت أشراف وزارة الرعاية الاجتماعية بالتعاون مع مجلس رعاية الطفولة ومعهد تنمية الأسرة والمجتمع بجامعة السودان وديوان الزكاة بولاية الخرطوم وضمن فعاليات تدشين برنامج (عاصمة منتجة) بمهرجان التشغيل القومي السادس .. انطلقت فعاليات الدورات الإنتاجية التي ينفذها المعهد بشراكة ذكية مع منظمة اليونيسف ومنظمة الأطفال اليافعين بدار تربية الأشبال واليافعين بإصلاحية الجريف غرب بالخرطوم ، وذلك بحضور الدكتورة أمل البكري البيلي وزيرة الرعاية الاجتماعية بولاية الخرطوم وممثلة الوالي والأستاذ الطيب الغزالي رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان القومي والدكتورة عائشة إبراهيم عميد معهد تنمية الأسرة والمجتمع بجامعة السودان وممثلي إدارة السجون بالولاية ولفيف من الدستوريين والتنفيذيين وممثلي المنظمات الطوعية والإنسانية الاجتماعية وأسرة المعهد وحشد كبير من الحضور .
الدكتورة أمل البيلي وزيرة الرعاية الاجتماعية بولاية الخرطوم هنأت الجميع بانطلاقة الدورات التدريبية ضمن مهرجان التشغيل القومي السادس الذي دشنه رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير وقالت (إننا نعمل على إسعاد الأطفال بتمليكهم المعينات الإنتاجية داخل الإصلاحيات لكي يخرجوا للمجتمع مواطنون صالحون يسهمون في التنمية والاستقرار بالدولة ، و ثمنت جميع الجهود التي تقوم بها الأجهزة النظامية والخدمية والإنسانية خاصة فيما يلي الأطفال والنزلاء بالسجون.. وأبانت أن التنمية المستدامة لن تتأتى إلا بالشراكات الإنتاجية التنموية مع المؤسسات العلمية والاجتماعية.. وقالت نسعى لأن تمتد شراكتنا مع جامعة السودان ومعهد تنمية الأسرة والمجتمع لما فيها من تمويل إيجابي وعلمي مدروس بواسطة خبراء في مختلف ضروب العلم.. وحيت التعاون المتواصل بين الجامعة وديوان الزكاة لتأهيل وتدريب جميع قطاعات المجتمع ، مبديةً جاهزيتهم لتمويل المشاريع في مختلف أوجه النهضة المجتمعية الإبداعية.
الأستاذ الطيب الغزالي رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان ثمن جهد وزارة الرعاية الاجتماعية لأعمالها الجليلة ومشاريعها المنتجة داخل وخارج السجون وعبر عن سعادته بالتعاون مع جامعة السودان ووصفها بالاستراتيجية الصحيحة لما للجامعة من إرث فكري وإشعاع إبداعي في مختلف العلوم والمجالات واصفاً البرنامج بلقاء العلم والعمل والإنتاج، وشدد على تقوية الجانب الديني للنزلاء وتحفيظهم كتاب الله الكريم وفتح آفاق التعليم لهم في مختلف المراحل الدراسية، ذاكراً أنهم في البرلمان سيكونون خير سند وداعم لجميع البرامج الاجتماعية التكافلية العلمية .
الدكتورة عائشة إبراهيم عميد المعهد أبانت أن الهدف من قيام هذه الدورات التدريبية الإنتاجية هو تمليك اليافعين والأشبال أعمال حرفية في مجال الكهرباء العامة وميكانيكا السيارات واللحام والصناعات الجلدية وغيرها من الصناعات الحرفية الصغيرة من خلال أميز المدربين والكفاءات الهندسية وذلك لتحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة ونشر ثقافة العمل الذاتي الإنتاجي الذي يصب في مصلحة الوطن والمواطن والمجتمع بشكل عام .. ذاكرةً أن ذلك يأتي من صميم رسالتنا العلمية تجاه الجميع.. وأبانت أن الشراكات مع المؤسسات الخدمية كان لها القدح المعلى في الدفع بمسيرة العمل وقال أننا في المعهد سنواصل مسيرتنا ببرامجنا التنموية المتعددة مع مختلف المؤسسات وجميع الشرائح بالمجتمع.
وصاحب حفل الافتتاح إبداعات فنية وعروض غنائية ولوحات تراثية لفتت الانتباه ووجدت تفاعلاً كبيراً من الحضور قدمها اليافعين والأشبال .